منتديات الصالحي
أهلا ومرحباً بك عزيري الزائر / عزيزتي الزائرة إذا أردت / أردتي التسجيل فمرحباً بكم
يسرنا تسجيلكم وتواجدكم معنا والله الموفق والمستعان ...........
أخوكم محمد الصالحي ( إبن بني سويف العظيمة _ مصر أم الدنيا )

منتديات الصالحي

منتديات الصالحي .... ( ملتقي كل البشر )
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مُلخص دين النصارى - ابن القيم الجوزية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohamed alsalhy
المديـــــــر العــــــام
المديـــــــر العــــــام
avatar

عدد الرسائل : 1898
العمر : 33
وسام :
الوظيفة : مصمم مواقع إنترنت
الدولة التي ولدت بها : مصر أم الدنيا
الدولة التي توجد بها الأن : مصر أم الدنيا
المحافظة أو البلد أو المنطقة : بني سويف العظيمة
الحالة الإجتماعية : أعزب والحمد لله
بتحب إيه في حياتك : أبي وأمي وكل صادق ومخلص من البشر
ما الهدف الذي تعيش من أجله ؟ : رضا الله عز وجل ... رضا أبي وأمي... التوفيق في عملي ... والإستقرار في حياتي
ماهو شعار حياتك ؟ : قل لمن يحمل هما ً إن همك لن يدوم ... مثلما تفني السعادة هكذا تفني الهموم
تاريخ التسجيل : 23/11/2007

مُساهمةموضوع: مُلخص دين النصارى - ابن القيم الجوزية   الثلاثاء فبراير 05, 2008 4:48 pm

من مقدمة كتاب

" هداية الحيارى في أجوبة اليهود و النصارى "

للحافظ ابن القيم الجوزية[line]


دين أسس بنيانه على عبادة الصلبان والصور المدهونة في السقوف والحيطان،
وأن رب العالمين نزل عن كرسي عظمته فالتحم ببطن أنثى، وأقام هناك مدة من الزمان،
بين دم الطمث في ظلمات الأحشاء تحت ملتقى الأعكان،
ثم خرج صبياً رضيعاً يشب شيئاً فشيئاً ويبكي ويأكل ويشرب، ويبول وينام، ويتقلب مع الصبيان.

ثم أودع في المكتب بين صبيان اليهود يتعلم ما ينبغي للإنسان،
هذا وقد قطعت منه القلفة حين الختان،
ثم جعل اليهود يطردونه ويشردونه من مكان إلى مكان.

ثم قبضوا عليه، وأحلوه أصناف الذل والهوان،
فعقدوا على رأسه من الشوك تاجا من أقبح التيجان،
وأركبوه قصبة ليس لها لجام ولا عنان،
ثم ساقوه إلى خشبة الصلب مصفوعاً مبصوقاً في وجهه، وهم خلفه وأمامه وعن شمائله وعن الأيمان.

ثم أركبوه ذلك المركب الذي تقشعر منه القلوب مع الأبدان،
ثم شدت بالحبال يداه مع الرجلان،
ثم خالطهما تلك المسامير التي تكسر العظام وتمزق اللحمان،
وهو يستغيث: يا قوم ارحموني! فلا يرحمه منهم إنسان.

هذا وهو مدبر العالم العلوي والسفلي الذي يسأله من في السموات والأرض كل يوم هو في شأن.

ثم مات ودفن في التراب تحت صم الجنادل والصوان،
ثم قام من القبر وصعد إلى عرشه وملكه بعد أن كان ما كان،
فما ظنك بفروع هذا أصلها الذي قام عليه البنيان ؟

_________________






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsalhy.lifeme.net
 
مُلخص دين النصارى - ابن القيم الجوزية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الصالحي :: المنتديات الإسلامية :: حوار الأديان-
انتقل الى: