منتديات الصالحي
أهلا ومرحباً بك عزيري الزائر / عزيزتي الزائرة إذا أردت / أردتي التسجيل فمرحباً بكم
يسرنا تسجيلكم وتواجدكم معنا والله الموفق والمستعان ...........
أخوكم محمد الصالحي ( إبن بني سويف العظيمة _ مصر أم الدنيا )

منتديات الصالحي

منتديات الصالحي .... ( ملتقي كل البشر )
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لعلها دعوة مظلوم سرت بليل غفلنا عنها‎

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دلبنت
صالحي جديد
avatar

عدد الرسائل : 453
العمر : 54
تاريخ التسجيل : 14/04/2008

مُساهمةموضوع: لعلها دعوة مظلوم سرت بليل غفلنا عنها‎   السبت مايو 09, 2009 10:15 pm


لعلها دعوة مظلوم ؟ سرت بليل غفلنا
عنها ولم يغفل الله عنها






------------ --------- --------- --------- --------- --------- ------
ومن عجيب ما يُذكَرُ ما وقع للوزير " يحيى ابن
خالد البَرْمَكي" الجواد المشهور ، الذي يُضرَب
المثلُ به في سَعَة الجود والكرم ... كان الخليفة
العباسي الَمْهدي ، قد ضَمَّ ابنَه هارونَ الرشيد ،
إلى يحيى بن خالد ، وجعَلَه في حِجره ، فربَّاه
يحيى ، وأرضعَتْه أمرأتُه مع ابنه الفضل ، وصار
الرشيدُ ابنَ يحيى من الرضاعة ، فلما استُخلِفَ
الرشيد ، عَرَف ليحيى حقَّه ، وولاه الوزارة ، وكان
يُعظِّمه ،و إذا ذكره قالَ : أبي ، وجعَلَ إصدارَ الأمور
و إيرادَها إليه ، إلى أن نَكَب هارونُ الرشيدُ البرامكة
، فَغَضِبَ على يحيى بن خالد البرمكي ، وخلَّده في
الحَبْس : إلى أن مات فيه سنة 190 وقَتَل ابنَهُ
جعفراً !
وقال جعفر لأبيه يحيى بن خالد ، وهُمْ في
القيود والحَبْس : يا أبتِ بعدَ الأمر والنهي و الأموالِ
العظيمة ، أصارَنا الَّدهرُ إلى القُيُودِ ولُبس الصُّوف
والحَبْس! فقال له أبوه يحيى : يا بُنيَّ لَعلَّها دعوةُ
مظلوم ؟! سَرَتْ بليل غَفَلنا عنها! ولم يَغْفُل اللهُ
عنها ، ثم أنشأ يقول




رُبَّ قومٍ قد غَدَوْا في نَعْمةٍ زَمَناً والدهرُ رَيَّانٌ غَدَقْ
سَكَتَ الدهرُ زَمَاناً عنهمُ ثم أبكاهُمْ دَماً حِينَ نَطَقْ



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لعلها دعوة مظلوم سرت بليل غفلنا عنها‎
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الصالحي :: المنتديات الإسلامية :: القسم الإسلامي العام-
انتقل الى: